عطر الأحباب

لكل كاتب عطره الخاص، نستنشقه من خلال كتاباته، فتعبر كلماته إلى قلوبنا، فندمن هذا العطر، أنه عطر الأحباب!

29 ديسمبر، 2012

زينة!



لقد اقترب عام٢٠١٢ أن يلملم  جميع أيامه  ويرحل عن عالمنا لينضم إلي أعوام رحلت من قبله، أعوام لن تعود يوماً بحلوها ومرها، أعوام نتمناها وأعوام نحمد الله علي رحيلها، أعوام نتمني لو اتولدنا فيها لكي نبتعد عن العام الذي نعيشه الآن، فكم الحياة شابت ونضبت أخلاقها ..ورغم شيبها وضعفها ومرضها إلا إنها لا تكل ولاتمل !

فحنيننا لأعوام مضت هو في الحقيقة حنين لحياة كانت  في براءة الأطفال وجمال الصبايا، كان يملأها الدفئ والحب والمودة والرحمة،  وفيها الإنسانيات تغلب علي الحياة.. أما الآن فالتكنولوجيا تغلب علي كل شئ مثلما تغلب أيضاً التفاهه.

ولكي أهرب من منغصات الحياة التي أعيش فيها، فكثيراً كنت أجلس  مع نفسي واحتسي قهوتي وأحلم  بأي عام أريد أن أعيش،؟ أحياناً كنت أحلم أني أود أن أعيش في عام السبعينات وأرتدي الفساتين والقبعات، فكم هي جميلة! أشعر فيهم أني أمرأة وليس رجلاً يرتدي بنطلوناً وفي الحقيقة دائماً أري جمال المرأة في ارتدائها ما يجعلها أنثي وليس ذكراً!

وأن أسير بهذه الملابس في شوارع القاهرة التي تبدو دائماً صباحاً ومساءً نضره وصافية وكأنما يبللها الندي بماؤه  ليزيدها جمالاً، ثم أجلس في ( جروبي ) وأتناول قطعة من الجاتوه واحتسي معها القهوة وأظل أراقب الناس وأنا جالسة ليس فضولاً مني ولكن تأملاً في أحوالهم التي لا تدوم علي حالها!

وبعد أن انتهي أذهب إلي ( الخياطة ) لكي تفصل لي فستاناً شبيه بفساتين ( سعاد حسني) فكم أعشقها! وسر عشقي لها هي روحها التي تعبث معها تارة وتدللها تارة وكأنها طفلتها الصغيرة التي لا تكبر مهما كبرت في أعوامها !

ثم أذهب إلي منزلي و أجلس في البلكونة .. حيث (جو العصاري)  فشفق الشمس يلهمني كثيراً أن أكتب كل ما يجول في خاطري وأدير الراديو لكي اسمع حفلة لعبد الحليم تذاع مباشر من الراديو!

وفي المساء أفتح التلفاز وأشاهد أحدث الأفلام لأحمد مظهر،(الفارس) هو فعلاً فارساً شكلاً ومضموناً .. تمنيت لو أقابله يوماً!

ياليتني  لو أمتلك آلة تعود بي للوراء وأنا أعيش كما يحلو لي في عام أحبه ولكن الله هو بيده كل شئ وله حكمة أننا لا نعود للوراء!

ولكن خيالي كان لا يمنعني  أن أعود للوراء.. ولكن ليس للندم إنما للحلم.. 


فما أجمل أني أمتلك حلماً !

فامتلاك الحلم نعمة!

حلمي الذي ليس له تاريخ صلاحية!

حلمي الذي لا يقيده مكاناً ولا بشراً!

حلمي الذي يتنفس بأنفاسي ويستيقظ وينام معي!

حلمي الذي لا يفارقني أينما كنت!

وكيف يفارقني!

إنه حلم قلبي!

حلمي بأن أكون إنسانة!

يمضي عاماً ويأتي عاماً وأنا أحلم وأرفض أن أندم، ملبيةً نداء قلبي بأني أتعلم من أخطائي، وأرفض أن أتحدث فيما مضي لأنه مضي، متخذة إياه سفينة لكي أمضي بها في حياتي، ويمضي عاماً بجميع فصوله وتغيرات مناخه التي لم تصبح مثل ذي قبل فالصيف أصبح أطول من الشتاء ولكن لما العجب، فالتغير سنة الحياة حتي أنا فصول حياتي تغيرت مناخها عن ذي قبل، فأصبحت أنضج من زي قبل لأني تعلمت الكثير والكثير ولكن أهم شئ تعلمته هو:

أن أعيش كما أنا ..
بسيطة .. تلقائية..طيبة!

وامتلك حياة خاصة بي..
ولا أسمح لكائن من كان يقتحم حياتي..
فما أكثرهم.!
السفهاء والتفهاء والفارغين!
هم أحرار أن يعبثون بحياتهم كما يريدون..
ولكن لا يملكون أي حق أن يعبثوا بحياتي!
كم أبغض هؤلاء الناس!

وأن أفرح وابتسم مهما حدث..فالحياة سوف تمر لن تقف مهما حدث فلما الحزن!
ولامانع أن أحزن ولكن قليلاً.. 

وتعلمت تعني تعذبت تعني أخطأت وندمت وبكيت كثيراً  وأصابت وضحكت قليلاً، فالتعلم نفسه يحمل في طياته فصول، فصول من محاولات واحباطات ويأس وفشل ونجاح!

هكذا أصبحت  إنسانة تأبي تسليم روحها فريسة للندم، وهكذا استطيع أن أبدأ من جديد و أن أعلق زينة أحلامي علي شجرة حياتي ، فأحلامي هي زينة عالمي.. و أحلامي لن  تنتهي بموتي لأني سأترك مدونتي فيها تقطن أحلامي!

وزينة أحلامي رغم إنها سرية وخاصة بي ولكن لن يمنع هذا البوح بالقليل..

أحلم بأن أزور بيت الله.. كما تمنيتها من سنين! لكي أنقي قلبي من دنس الحياة!
وأحلم بأن امتلك عجلة وردية اللون وأسير بها في الطرقات من غير أن أخجل وأركب فيها راديو صغيراً!
وأحلم بأن اشتري قطة صغيرة تكبر علي يدي..كم افتقد ضم كائن دافئ إلي حضني!
وأحلم  بأن أكون إنسانة مؤثرة في الناس بشكل إيجابي!
وأحلم بأن أدخل حجرة مليئة بالفساتين  وتكون جميعها بدون استثناء ألوانها مبهجة واحتار ماذا ارتدي؟! 

هكذا أحيا مع أحلامي!
فبدون أن أحلم أمت!
وحتي لو لم تتحقق..
يكفيني أني أقطن مع أحلامي..
التي تجعل للحياة معني!
معني عظيم وخلقني الله له.،
هو أن أكون إنسانة!


وعلي مشارف السنة الجديدة وأحلامي القديمة ..استمع إلي هذه الأغنية..

مقتطف من أغنية katy perry- wide awake- مترجمة

أنا يقظة تماماً ..
أجل ، لقد كنت في الظلام..
كنت أسقط بشدة..
بقلب مفتوح..

كيف فهمت الأمور بشكل خاطئ؟
والآن وضح الأمر لي..
بأن كل ماتراه ليس دائماً كما يبدو لك..

أجل لقد كنت أحلم لمدة طويلة.،
أتمني لو أنني كنت أعلم حينها ..
ماأعلمه الآن ..


ومع أضواء سنة جديدة و علي نغمات هذه الأغنية ..أكتب علي جدران عالمي الوردي هذه الحكمة :
((لا يستطيع أحد أن يعود بالزمن إلي الوراء ليبدأ من جديد، لكن أي شخص قادر علي أن يبدأ اليوم ويصنع نهاية جديدة))

مارية روبنسون












هناك تعليقان (2):

  1. السلام عليكم
    كل سنة وانت جميلة وطيبة ورقيقة و...( أنسانة )
    كل سنة وانت بريئة المشاعر ويارب كتر عليك وعلينا الشيكولاتة :)

    ربنا يحقق لك كل احلامك ويرزقنا واياك حبيبة قلبى الصحة والستر والعافية والهدى والتقى والعفاف والغنى

    ملأ الله قلبلك وحياتك سعادة يارب

    تحياتى لك بحجم السماء

    ردحذف
  2. نيللي بجد ايه ده .. انتي ودتيني عالم تاني لمدة ربع ساعة
    احلام والوان وذكريات وتجارب !!!

    ربنا يكرمك ويحققلك كل احلامك لأنك بجد انسانة تستاهل ده .. انا بحبك :))

    ردحذف

نرحب بكلماتكم العطره التى تفوح منها أجمل العبير:)

no copy

no