عطر الأحباب

لكل كاتب عطره الخاص، نستنشقه من خلال كتاباته، فتعبر كلماته إلى قلوبنا، فندمن هذا العطر، أنه عطر الأحباب!

16 أبريل، 2013

النهاية والبداية!!






مشكلة حياتنا تنحصر بين هاتين الكلمتين:



النهاية والبداية!!





فحينما  تضع ((كلمة النهاية)) مثل الأفلام لإما تكون لشيئاً كان جميلاً في حياتك وكنت تتنفس كل شئ فيه بقلبك  وتصدق  كل ماتراه عينك, فتعيش يومك علي هذا الجمال الذي يجعل كل شئ في حياتك له عطره ومذاقه الخاص ولونه الجذاب وأصواته المميزة وكأنك في ( كرنفال)



ولأما تكون لشئ سئ في حياتك كان يجعلك تشعر بأنك رماداً من داخلك وتعيش كالميت لا تشعر بأي شئ من حولك ولا تري شئ ولا تفهم شئ وكأن العالم تحول من حولك إلي فراغ!!



وبالرغم إن النهاية لشيئان مختلفين.. 



نهاية لمصدر من مصادر سعادتك!!

ونهاية لمصدر من مصادر تعاستك!!



ولكن  تظل النهاية هي..



النهاية لكل شئ هو مصدراً لأوجاعك،  ولأحزانك، ولتعاستك!!



فالذي يسعدك لم يكن في الحقيقة مصدر سعادتك، ولكن هو في الحقيقة كان مصدر من مصادر تعاستك..



أتعلم لماذا؟!!



لإن بكل بساطة السعادة لن تنتهي بين أثنين طالما هم الأثنين يعيشوها لبعض ومع بعض!!

لكن حينما تعيشها أنت فقط والآخر ضيف شرف ففي هذه الحالة سوف تنتهي!!

حتي وأنت بداخل ما تحسبه سعادتك تتألم ولكن تتضع عليه قليل من البن لكي تخفيه وتوقف النزيف ..نزيف ألمك وحزنك!!



أما ما كان يتعسك فالنهاية حتماً راحة لك من هذه الأوجاع!!



و بالرغم إن النهاية هي الحل الأمثل لكل ما تشعر به من غصة في حلقك و نزغ في قلبك إلا إنك لا تجرأ علي أخذ القرار بالنهاية، فبالرغم ما تشعر به إلا إنك تفضل إنك تظل هكذا و لا تتأخذ النهاية سبيلاً!!



أتعلم لماذا؟!



لأنك تخاف من الألم!!



نعم الألم!!



خوفك من النهاية هو خوفك من الألم!!



تخاف أن تتألم!!

تخاف أن تشعر به في روحك وتتخيل إنه لم يخترع العالم بعد ((مسكناً للروح )) فبتالي تخاف أن تسكنك أشباح الألم ولا تفارقك فتكون نهايتك الحتمية هو الغرق في بحر الألام ولا مفر ولا نجاة منه!!



وهنا تكمن جميع مشاكلك الخوف والألم!!



ليس فقط الخوف من الألم تجاه ما كنت تحبه وتعتقد أنك تسعد به..



بل أيضاً الخوف من الألم تجاه ما كنت تكره وتحزن منه, فكثير من الأحيان رغم كل ماتعيشه من تعاسة تخاف أن نضع حداً وتضع النهاية وذلك لنفس السبب الخوف لمزيد من الألم!!



فالنهاية لكي تتم مراسمهم يجب أن يرحل الخوف من الألم لأن النهاية لا تتم بالضعف بل 

بالقوة!!



القوة في إن الرحيل قد وجب والنهاية تنظرك لكي تعلقها بكل قوة في وجه كل ماهو غير مناسب لك وفي وجه كل من سيدمر حياتك وفي وجه كل من لا يقدرك وفي وجه كل من يتعامل معك بغموض يجعلك تكاد أن تجن ولا تعرف ماهي حقيقة العلاقة بينكم؟!!

وفي وجه كل من يهينك!!

وفي وجه كل من يستغلك!!
وفي وجه من لا يتواصل معك لأسباب تافه!!



هذه الصفات واحدة سواء مع من تعتبره مصدر سعادتك أو تعاستك!!



فالنهاية سمة الأقوياء وليس الضعفاء!!



لأن النهاية هو القرار بالرحيل وحزم أمتعتك وقطع تذكرة ذهاب بدون عودة!!



والبداية من جديد..في مكان جديد..



ولكن معظمنا يخاف من البداية!!



 أراهنك إنك تخاف من البداية!!



فالبداية دائماً تكون اليوم الأول في الحياة الجديدة..



اليوم الأول علي طريق  يملأه الأمل ..



اليوم الأول الذي اعتبر الأول لأنك نهيت ماكان يجب إنهاؤه!!



إلا إنك تخاف حتي من البدايات لأن معظم البدايات تكون لأشياء جميلة من الممكن أن تكون فيما بعد مصدر من مصادرأوجاعك!!!



ولكن ستظل حياتك تتخلص في:



النهاية لكل الأوجاع ..





وإن اختلفت أسباب التي تؤدي إلي النهاية إلا إنها تتفق في شيئاً واحداً وهو إنك تشعر بالألم والوجع لأنه كان ذات يوم مصدر من مصادر سعادتك وحبك وحياتك..فالذي يؤلمك ماكان يؤلمك لو لم يكن يعيش في قلبك ويقطن روحك !!



فهناك من يعبرون في حياتك ليس لهم نهاية أو بداية فيها وإن فعلوا شيئا وألمك ليس بسبب حبك لهم بل لحبك لذاتك وحزنك لإنها جرحت ممن لا يستحقون عندك!!



والنهاية دائماً يكون وقعها كالصاعقة !!

لأننا دائماً نستبعد النهايات!!

بل لا نصدقها إلا حينما تحدث!!

وحينما تحدث تصعق أرواحنا!!





والبداية لكل شيئاً جميل..



مهما كانت شكل البداية فلا يمكن أن تغير من شكل الإحساس بها وهو السعادة والفرحة..



من الممكن أن تتأخر ولكن حتماً سوف تأتي ولكنها سوف تأتي حينما تشفي جروحك وأوجاعك..



فالبداية لا تبدأ في وجود الأحزان!!

ولكن البداية تبدأ مع أول ابتسامة تبتسمها من قلبك!!

تبدأ مع أول نفس تأخده بعمق من أعماق أعماق روحك وحينما تخرجه تشعر بأنه لا يوجد سدوداً في روحك تمنعه من الخروج أو تعرقله بل يخرج بكل يسر وتشعر بعدها بالراحة!!




هناك تعليق واحد:

  1. تعرفى يانيللى انت ومدونتك لكم طعم مختلف
    فيه حاجة مميزة وفريدة واحساس غريب دايما احسه هنا... هو غريب بس جميل :)

    فلسفتك بالحياة بتخليكِ لك شخصية محددة مش زى حد وانا بحبك اوى كده :)

    دمت بكل خير ويارب دايما نهاياتك كلها فرح وسعادة ورضا من الرحمن ارحيم
    تحياتى بحجم السماء

    ردحذف

نرحب بكلماتكم العطره التى تفوح منها أجمل العبير:)

no copy

no