عطر الأحباب

لكل كاتب عطره الخاص، نستنشقه من خلال كتاباته، فتعبر كلماته إلى قلوبنا، فندمن هذا العطر، أنه عطر الأحباب!

8 مايو، 2013

بطعم السكر!!






لا أري لأملي..طريقاً ولا حتي سراباً!!

لا يوجد له حتي طريقاً يمهد ويرصف من أجله!!

حتي عندما أتوهم أن هناك طريقاً أجد قاطعين طرق يسرعون نحوي ويقومون بتكسير طريقي بكل حقداً وبدون أي شفقة أو رحمة!!



فلا أري إلا تلك الهاوية التي بخطوةً بسيطه سأسقط فيها وترتطم رأسي بالأرض!!

ولكن يكيفني أني أري أملي بداخلي واضحاً!!

أري له طريقاً مرصوفاً بالأماني ومضيئ بقناديل الفرح!!

علي الجانبين مقاعد لكي أجلس عليها لكي أصقل نفسي جيداً!

ثم أنهض لكي أسير في طريقي!!

فاطريقي صعباً وليس سهلاً!!

فجمال الأمل يولد مع الألم!!

ولولا الألم ماكان للأمل وجوداً أو حتي شعوراً!!

وهو عكاظي الذي أتعكز عليه لكي أصل  هناك..



وهناك في آخر الطريق حديقة وزهور الياسمين تحتضن بيتي!!

وعطر الياسمين يفوح في كل مكان!!

فأشعر وكأني أليس في بلاد العجائب!!

فلقد بنيت هذا البيت علي مرتفع لكي أره دائما أمامي ولكي تعيش به أحلامي!!

تعيش وتكبر!!

فهو بطعم السكر..

 وجدرانه وردية!!

وبه مكتبة خشبية قديمة ولكنها جميلة بما عليها من كتب وأقلام ملونة كثيرة!!

وأرضيته جزء من حدائقه وزهور الياسمين!!

وبه راديو ينبعث منه صوت السماء الشيخ عبد الباسط عبد الصمد!!

ويقطن معي زوجي وكبار الأدباء!!

يرشدوني دائماَ ويهدوني لطريق الصحيح!!

ممسكين بيدي ويحاولون ألا أنزل بخطي عن السطر..

أمشي فوق السطر لكي يكون أكثر جمالاً!!


و به أنوار كثيرة..

تضئ أوراقي  وتضئ كل حرفاً أكتبه وكأن هناك ضوء مخصوصا لكل حرفاً علي حده!!

فهو مضئ دائماً بداخله وخارجه!!

في الصباح وفي المساء يضئ جميع أرجائي!!

نور لا يضعف ولا ينطفئ!!

نور يستمد قوته من إيماني!!

وإيماني يستمد قوته من الله!!

الله الذي يشعر بي ويعرف مدي حبي لأحلامي وهو الذي يعلم كيف اشتاق إلي أن أتذوق بكل كياني نجاحي!!

والله الذي يعلم أن حينما أنجح أنني سوف أبكي وأصرخ من فرحتي!!

والله يعلم حسن ظن به ويعلم إن طريق حلمي ضائعاً علي أرض الواقع..


واليوم  أرسل لي الله رسالتين عن طريق مقالة قرأتها:


الرسالة الأولي:  لا أتعجل في نشر كتاباتي ..أتمهل ولا أنتهز أي فرصة لمجرد إنها فرصة لأنها ممكن تكون كبوة..وأكون أنا فرصة لإستغلالي!!


الرسالة الثانية: لكي أكون أديبة يجب أن أتطلع علي الأدب العالمي..كما يفعل كبار الأدباء!


الله يؤهلني لكي أكون أديبة وليست مجرد كاتبة تنشر كتاب يندثر أسفل  أكوام من الكتب!!




يارب استعنت بك في طريق أحلامي!!

يارب أدعوك أن تمدني بالطاقة والقوة لكي لا استسلم!!

الطريق صعباً ووعراً ولكن معك يالله أستطيع أن أتحمله!!

أريد قوة وطاقة تجعلني أحارب وأبارز من أجل يتحقق حلمي!!


وأعلم لكي أكون ما أريد يجب أن أعمله وليس أتحدثه فقط!!

يجب أن أعمل رغم ما يسكني من أشباح الخوف ..يجب أن أقتله بإرادتي ..

بإرادتي فقط..هي من تستطيع أن تجعلني ما أريد!!

لا شئ سواها..

يجب أن أكون ما يريده مني الله..

أن أكون كاتبة تزرع القيمة في قلوب الناس في دنيا..أتعدمت فيها القيم!!

أعلم أني أعاني..ولكن جميع العظماء أصبحوا عظماء لأنهم أمنوا بما يعملون..

تمسكوا بمبادئهم وأحلامهم..

لم يلتفتوا إلي أي شئ سوي أحلامهم!!


هكذا يجب أن أكون..

لكي تصبح أحلامي دائما بالنسبة لي بطعم السكر ولا تنقلب يوماً إلي شيئاً مراً!!

فأتركه ويأتي سرباً من النمل ويأكله ولا يتبقي منه شيئاً إلا الفتات!!



الحمد الله

هناك تعليقان (2):

  1. بحبك لما تكتبي وانتي رايقة .. تصويرات وخيال لازم يخليكي تسرحي معاهم مهما كان المكان اللي انتي في وانتي بتقرأي
    ربنا يحققلك كل امانيكي واحلامك وان شاء الله يبقى قريب طول ما انتي مؤمنة بيها ومتمسكة بالأمل كده

    ردحذف
  2. بحب أقرا الرسائل والإشارات الكونية كويس ..

    العبرة مش بالكتاب يانيللي .. العبرة بكتاب يعلم وتكوني راضيه عن كل ما فيه :)

    ربنا يوفقك ويحققلك كل أحلامك :)

    ردحذف

نرحب بكلماتكم العطره التى تفوح منها أجمل العبير:)

no copy

no