عطر الأحباب

لكل كاتب عطره الخاص، نستنشقه من خلال كتاباته، فتعبر كلماته إلى قلوبنا، فندمن هذا العطر، أنه عطر الأحباب!

18 يوليو، 2013

حولية 18- جيوبي!!






لم أعد أمتلك جيوباً..
لكي أضع فيهم هدايكم الصغيرة!

فلقد نزعتهم بكل ما فيه من قوةً
حينما صدمت!!

لم أجد منكم رائحة الريحان!!
ولكني وجدت رائحة الخبث واللئم!!

فنزعت جيوبي..
ولا أنوي أن أذهب إلي أحداً لكي يحيكه مرةً أخري!!

فأنا لا أنوي أن أخدع مرةً أخري!!

ولكن سأشتري صندوقاً كبيراً وأضع فيها هدايا جديدة!!

لبشراً آخرين أحلم بأنهم لن يصدموني هم أيضاً!!

وإذا صدموني فسوف أغلق الصندوق بأقفالاً كثيره وكفي!!

ولكل الصندوق أرحم من الجيوب!!

فالجيوب جزء من ملابسي!!

وأنا لا أريد أن أجعلكم جزء مني!!

والصندوق صك ملكيته معي..ولكن ليس جزءً مني علي آية حال!!

فهو في ركن من أركان منزلي كأي قطعة أثاث!!

ولن أجعل هدية أحداً في جيبي إلا من يستحق الحب والمودة!!

فأنا أعتذر لن أحضر لكم هدايا في أعيادكم..فجرت العادة في عرفي أن الهدية تهدي لمن يستحق أن يهدي!

فالهدية هي وصاحبها يستحقون بعض وأنتم في الحقيقة لا تستحقون إلا كل عام وأنتم طيبون مكتوبه علي هيئة رسالة نصية ترسل من المحمول لكي أعبر عن أنكم أصبحتم لاشئ بالنسبة ليه!!

سوف أضطر أفعل هذا..ليس لأهميتكم..

ولكنها الأصول تقول ذلك!!

والأصول يجب تنفيدها علي أية حال!


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

نرحب بكلماتكم العطره التى تفوح منها أجمل العبير:)

no copy

no