عطر الأحباب

لكل كاتب عطره الخاص، نستنشقه من خلال كتاباته، فتعبر كلماته إلى قلوبنا، فندمن هذا العطر، أنه عطر الأحباب!

4 أغسطس، 2013

حولية 34- روح الصداقة!!



لم نعد أصدقاءً!! ولم نصبح أعداءً!!

وهنا يكمن كل الجنون..

أننا لم نصبح أعداءً..فلم نكره بعضاً لكي ننسي ونمزق هده الصفحة من حياتنا
!!
ولكن نعيش علي صداقة جميلة نشتاق لأيامها دوماً وتربطنا ببعضاً في كل وقت!!

نسأل علي بعض ونطمئن علي بعض من وقتاً لأخر..من الناس المشتركة بيننا ونتقابل صدفة ونرد علي بعض في بعض المواضيع ..ونتضحك ونبكي!!

إلي أن يحين الوقت الذي لن نعرف فيه شيئاً عن بعض سيظل كل واحد منا يتذكر هذه الأيام ولن ينساها سيظل يتذوقها ويتذكر طعمها كقطعة حلوي سرقها من الحياة ..ومهما حاولنا أن ننساها لن يحدث!!

لأننا كل منا كان جزء من قصة قصيرة في كتاب حياتة!!

وما أصعب أننا لم نعد أصدقاءً!! ولم نصبح أعداءً!!

ولكن يوماً سنتقابل صدفة بعد أن يمر الوقت ونكبر وتكون الحياة لعبت معنا لعبتها ..ووقتها من يجد الآخر الأول..سيهمس له ويقول:

أمازلتي تحبي ما كنت تحبنيه؟!

وسنقول أكثر شئ كان يحبه كلاً منا!!

وسنتفاجئ ولكن هل سنعود بعد هذا أصدقاءً..أم لا؟!


وهل الصداقة تعود كما كانت يوماً أم تفقدها الحياة روحها!!

روح الصداقة!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

نرحب بكلماتكم العطره التى تفوح منها أجمل العبير:)

no copy

no