عطر الأحباب

لكل كاتب عطره الخاص، نستنشقه من خلال كتاباته، فتعبر كلماته إلى قلوبنا، فندمن هذا العطر، أنه عطر الأحباب!

6 أغسطس، 2013

حولية 37- نزيف روحي!!





قال لي: إنكِ لم تعيشين طفولتك ..بسبب تصرفاتي الطفولية!!
فجاوبته بألم ينهش و يمزق قلبي: نعم لم أعيشها,  فهي سلبت ونهبت مني!!
هو لم يفهم ذلك!!
ولكن ما أصعب أن تقال كلمة بحسن نية..
وتكون هي المشرط التي تفتح جرحاً مفتوحاً و ملتهباً  ولم يجف ولن يلتئم !

حينها لا تحتاج إن تتذكر مواقف بعينها لكي تعرف إنك مازالت مجروحاً, بل تشعر بها في نفس اللحظة التي تنطلق
بها الكلمة وكأنها رصاصاً مصوباً تجاه قلبك ولا يستهدف أي جزء من أجزاء جسدك إلا قلبك..

قلبك فقط!!

يقتلك ويقتلك مليون مرة في لحظة..

يقتلك في نفس الجرح الذي يقتلك وينهشك طوال حياتك..

تنزف وتنزف وتظل تنزف..

نزيف روحك..لا يتوقف..

والمشكلة في هذا النزيف..

إنه لا  يتوقف ولا يلتئم ولا يدوي ولا ينسي!!

من يستطيع  أن يدوي نزيف روحك؟!

فأنت فقط من تشعر به يسيل في سائر أجزاء جسدك  وكأنه فيضان يجتاحك..

وتراه كلما نظرت علي روحك في المرآه..

تراه في عيونك وفي ملامحك وجهك وفي كل كيانك..

تشعر به إينما كنت وإينما فرحت وإينما حزنت!!

فنزيف الروح لا يوجد قماش أو قطن يستطيع استيعابه لكي يتوقف!!

النزيف يستنزف روحي..

إلي متي سيظل هدا النزيف حي بداخلي؟!
إلي متي سيظل له مجري بداخلي؟!
فهل روحي ستتمسك بالحياة رغم نزيفها الدي يستنزفها لدرجة الموت؟!!
أم سوف تستسلم لهذا النزيف وتجعلني ارتطم بقوة علي الأرض ولا أفيق إلا علي ضعفي!!
متي يتوقف هدا النزيف؟!
الحقيقة أن نزيف روحي لن يتوقف..
لأن الأطفال لا ينسون..
ونحن صغار نكون كالصفحة البيضاء والحياة هي من تضع بصمتها في صفحتنا..
وأما الحياة تضع بصمة جميلة أو بصمة سيئة..
ما بالك بأنها لم تكن بصمة ..
بل طعنة!!
فلقد طعنت..
طعنت في طفولتي!!
وما أصعبها طعنة!!
طعنة الطفولة!!
طعنة واحدة لا تحتاج وقتاً..
لا تحتاج إلا للحظة واحدة..
قادرة إنها تحولك من طفل إلي عجوزاً ..
ليس في ملامحك وإنما في كيانك وروحك وقلبك..
أنا طعنت في طفولتي!!
سيتوقف نزيف روحي..
في حالة واحدة إذا نزعت تلك السكينة من مكان الطعن!!

سيتوفف وقتها نزيف روحي!!
ويجف..
ويلتئم..
ولكن هل لطعن الطفولة و نزيف الروح مكاناً محدداً ؟!
الإجابة لا..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

نرحب بكلماتكم العطره التى تفوح منها أجمل العبير:)

no copy

no