عطر الأحباب

لكل كاتب عطره الخاص، نستنشقه من خلال كتاباته، فتعبر كلماته إلى قلوبنا، فندمن هذا العطر، أنه عطر الأحباب!

22 أغسطس، 2013

حولية 51-رسائل الخميس -رسالة (أشعة حب)







إلي عمي محمد/

صباح الريحان والنعناع..


أتعلم يا عمي أني أحلم بأن أجلس معك في حدائق ليس بها إلا نعناع وريحان, فأنا أحبهما حباً جماً أتعلم لماذا؟! دعني أخبرك سراً لم أقوله لأحداً من قبل وأخصك به, لأنهما يساعدوني علي الشفاء من الحزن والهم والألم والوساوس والهواجس, فعندما استنشقهم أشعر بأنهم يلقون (كراكيب همومي) خارج قلبي, وأخبرك بسراً أخر إنهم من أصدقائي فهم يأنسون وحدتي, دائماً أشعر بغربة و أصبحت لا أشعر بالأنس مع أحد, ولهذا نسجت أفراد من جمادات ونباتات وموسيقي وأموات لكي يدفئوني من هذا البرد الذي لا ينتهي بداخلي ولا تنجح مواقد العالم  أن تجعلني أشعر بالدفئ, فدفئ الناس لا يعوضه شئ , ولهذا اتصلت بك يوم الجمعة ليس لأني أحتاج أن أسألك عن حقي في ورثي الذي أهدرت جزء منه وتحاول الآن أن تعيده  لأنك خوفت من الله سبحانه وتعالي - استهزأ بك بعض الناس إنك تريد أن تعيد لنا حقوقنا المسلوبه ولكني دفعت عنك ومقامك ارتفع عندي-  ودعني أخبرك  إني المال ليس محور حياتي ولا من أولوياتي, المال بالنسبة لي هو أن أكل وأشرب واشتري بعض الأشياء الصغيرة التي أحبها في عالمي وإن أعيش حياة كريمة فقط لا غير وحينما اتصلت بك لأني احتاج أن أشعر بالدفئ معك, أريد أن أقبلك وأتنفس عطر ملابسك, أريد أن أسكن حضنك وأحكي لك عن أشياءً كثيرة, أريد فقط أن أشعر بأن لي ( عم) وأتذوق اسمك وأناديك ( عمي محمد) وأعرف ماذا تحب؟ وماذا تكره؟  أعرف إنك لا تعرفني ولا تعرف شيئاً عني, مثل أبي تماماً ولكن لن تصدقني لو قولت لك إني لا أشعر من ناحيتك بأي غضب أو كره, لا أعرف لماذا؟ إنما غضبي كله من أبي!! سامحه الله علي ما فعله به من جروح وشقوق ودموع ولهيب لا يتوقف و لو نظرت بداخلي لرأيت قلبي يصهر وتستطيع أن تري هدا السائل اللامع الذي يسيل علي جلودنا من شدة الجرح ولن تستطيع أن تلمسه فأنا مع أي لمسة سوف أموت حتماً!!

شعرت حينما اتصلت بك  إنك تستغرب إتصالي هذا, كان واضحاً من نبرة صوتك التي تشبه صوت أبي كثيراً – لم أحن لأبي عندما سمعت صوتك ولكن شعرت بسكينته تطعني طعنات متتالية شعرت بغصة في قلبي- كنت لا تتحدث كثيراً وعندما أتحدث كنت تعبر عن استماعك لحديثي ولكن كأنك تنتظر..تنتظر ماذا بعد؟! ماهو سر اتصالي  ؟؟! أكيد من أجل المال!!


لا ياعمي ..أنا أحبك بالرغم أن عيناي لم تراك منذ 15 سنة, ولكن أتذكر شكلك جيداً, فأنا لا انسي الناس ولا ملامحهم وهم ينسوني وينسوا ملامحي, رفيع ووجهك ليس به حياة وكنت تأكل بعض الحلويات أعتقد إنك تشبه هذا الشاب رأفت الهجان الممثل, أتذكره الذي مثل مع يوسف وهبي في فيلم أشعة حب كم أحب هذا الفيلم!! أتمني أن أشاهده معك في يوم من الأيام, منذ أن رأيتك وأنا لم انساك طوال هذه السنوات, أمي حدثتني عنك كثيرا ..عن شقاوتك وأنت صغير حينما كنت تسكن في الفيلا التي إمامهم, فلقد كنتم جيران, وكنت تحدثها أحيانا من البلكونة وتعطلها عن مذكرتها, فلقد كنت مشاغباً وأبي كان قاسي عليك كثيراً ولما العجب فهو قسي علي أبنائها أيضا, لعل بسبب هذه القسوة تغيرت حياتك للأسوء ووصلت إلي ما وصلت إليه, كم تمزق قلبي عندما أخبرتني بأنك أصبحت كفيفاً, نبرة صوتك أرهقت قلبي ولم يعد يحتمل أن يستمع إلي المزيد, بكيت ولكن بدون أن تسمعه أو تراه دموعي, فما أصعب أن يعيش الإنسان في ليل لا ينتهي!!

صدقني ياعمي !! سيعود  إليك نور عينيك  إن شاء الله, فأنا أدعو لك في كل صلاة  , أنا عندي يقين في الله إنك سوف تري الدنيا بألوانها مرة أخري وحينها سوف تخرج معي ونجلس سويا في حدائق النعناع والريحان!!


ونشرب القهوة سوياً..


أتحب القهوة!!



إذا لم  تكن تحبها سوف أعلمك فنون حبها..

فنون حب القهوة!!

فدعني أخبرك إنها صديقتي ومن أفراد عائلتي..

عائلتي التي تؤنسني وتعوضني عن الفقدان والألم!!

أتعلم أن حب الجمادات والنباتات والمشروبات والحيوانات أجمل من البشر..


أتعلم لماذا؟!


لأنهم لن يخذلوك أو يؤلموك يوماً..

سيظلون يحبونك مادام أنت تحبهم..

ويكرهوك عندما تقرر أن تكرهم!!

ولا تنتظرهم..فهم يأتوك بمجرد أن تفكر بهم!!


أحبك عمي..

عمي محمد..




كتبت في يوم الأربعاء

22-8-2013

الساعة 6:04 م

علي موسيقي فيلم (تشانجيلنج)


 

هناك تعليقان (2):

  1. .. سأعلمك فنون حبها!
    :) + :(

    الموسيقى متناغمة -بحزن- مع كلماتك.

    ردحذف
  2. شكرا لك هيثم..تشرفت بزيارتك:)

    ردحذف

نرحب بكلماتكم العطره التى تفوح منها أجمل العبير:)

no copy

no