عطر الأحباب

لكل كاتب عطره الخاص، نستنشقه من خلال كتاباته، فتعبر كلماته إلى قلوبنا، فندمن هذا العطر، أنه عطر الأحباب!

26 أغسطس، 2013

حولية 55- أصل وصورة!!







هناك فرق بين الصداقة الحقيقية وبين صورة لصداقة تتمناها أرواحنا..
كالفرق بين الأصل والصورة..
والفرق هو الحقيقة..

الحقيقة بأننا سند حقيقي لبعض أم لا..
الحقيقة أننا عندما نفرح ونحزن تتسارع دقات قلوبنا لكي نبوح ونبوح لبعض إلي أن يذهب صوتنا من حماسنا وليس مجرد إجابة لسؤال كيف حالك وأخبارك؟!
الحقيقة بأننا حضن دافئ لبعض نتعافي فيه ونحتمي به من غدر الدنيا وليس لبعض مجرد ( فضفضة) بالذي يؤلم قلوبنا لكي نخفف من حمولنا!!
الحقيقة أننا نفرح من قلوبنا وليس نفرح بإبتسامة تتطلقها شفاهنا!!
الحقيقة أننا نغير بعض للأفضل وليس مجرد ثرثرة نهايتها اللاشئ!!
الحقيقة بأننا صداقتنا واضحة المعالم نستطيع أن نراها ونحن في أقصي البلاد و لسنا صورة لصداقة باهتة لا نستطيع أن نراها وهي بين أيدينا!!
الحقيقة بأننا كيان واحد إن فصل يموت ولسنا في عزلة عن بعض كل واحد منا في برجه الخاص!!
الحقيقة بأن  تكون قائمة علي أرض صلبة متأكدين من صلابتها وليست من صلابة الحياة فليس في الحياة شيئاً مضموناً !! وأن علاقتنا ليست قائمة علي رمال متحركة قد نخذل بعض يوما وقد نبعد وقد يحدث.وقد..!!
الحقيقة بأن الفراق ليس له مكان في معجم صداقتنا وإنها ليست موجودة علي احتمال أنها قد تأتي يوما وتفرقنا!!
الحقيقة أننا نشعر بالإمان معا و إن الخوف ليس له وجود بيننا!!
الحقيقة بأننا أصدقاء ولسنا صورة لصداقة زائفة!!
زائفة لمجرد أننا نتمناها!!
نتمني الصداقة!!
الصداقة ليست أمنية بل إنها حقيقة مؤكدة!!
أما أن نكون أصدقاء حقيقين..
وأما نكون مجرد عابرين في حياة بعض..
نعبر بها ثم نرحل في صمت ونغلق هذه الصفحة للأبد!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

نرحب بكلماتكم العطره التى تفوح منها أجمل العبير:)

no copy

no