عطر الأحباب

لكل كاتب عطره الخاص، نستنشقه من خلال كتاباته، فتعبر كلماته إلى قلوبنا، فندمن هذا العطر، أنه عطر الأحباب!

20 سبتمبر، 2013

حولية 78- بور






معظم البشر أصبحت قلوبهم بور..
لا يشكرون ولا يمدحون ولا يقدرون من يحبهم ويتمني لهم الرضي..

لا يتأثرون بالحب في الحياة مثلما يتأثرون به من شاشات التلفزيون أو صفحات الكتاب..

والسبب أنهم لا يرون حياتهم ولا يرون من يحبهم والذي يتفني في حبهم مثلما يرونه في مشهد..

وبما أنهم مغشي علي أبصارهم..
فهم لا يقدرون قيمة مابين أيديهم ولا يعرفون مدي الحب ..
إلا حينما
يفقدونه!
يموت!
يضيع!

حينها فقط ينتبهون إنهم خسروا..
خسروا شيئاً ثميناً..لن يجدوا شيئاً في الحياة يضاهي غلاوته..
خسروا !! لأنهم خسروا بشراً صادقين..
صادقين في حبهم ليس إلا!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

نرحب بكلماتكم العطره التى تفوح منها أجمل العبير:)

no copy

no