عطر الأحباب

لكل كاتب عطره الخاص، نستنشقه من خلال كتاباته، فتعبر كلماته إلى قلوبنا، فندمن هذا العطر، أنه عطر الأحباب!

27 سبتمبر، 2013

حولية 87- عطري!






لن أتنازل عن قلمي أبداً..

 فأنا لا أبحث عن الإنتشار علي قدر ما أبحث عن قيمة القلم ..

وأمانة الكلمة بداخلي لزرعها بقلوب الناس..

 فأنا لا أريد أن أكون ضمن كتب مزجاة ملقاة بها علي الرفوف 

بل أريد أن أكون منفردة بقيمة ما أقدمه..

 فيبحث الناس عني ويخرجوني بقوة من بين كتب كثيرة.

فأنا لا أريد أن أكون عادية!!

بل أريد كلمة (غير) تسبقني..غير كل الناس..غير كل الكتابات..

ليس غروراً..

ولكن إبداعاً..

فالإبداع لا يتشابه..كا لعطور..
 
 كل إنسان يملك عطراً يخصه ولا يخص غيره!!

ولهذا أريد أن يفوح مني عطري الخاص!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

نرحب بكلماتكم العطره التى تفوح منها أجمل العبير:)

no copy

no