عطر الأحباب

لكل كاتب عطره الخاص، نستنشقه من خلال كتاباته، فتعبر كلماته إلى قلوبنا، فندمن هذا العطر، أنه عطر الأحباب!

29 سبتمبر، 2013

حولية 91- خناجر





يقول شكسبير..
,,هناك خناجر في الإبتسامات ,,

إبتسامتي..
التي تزين وجهي كالحلي..
هي جزءاً مني لا تفارقني..
فسواء كانت من قلبي أو من أسناني

فأنا ابتسم..
ابتسم لمن يفرحني..
ولمن قسمني..
 قسمني إلي نصفين نصف يصارع الألم..
ونصف يحاول أن يشفيه..

المشكلة إنهم مع تلك الإبتسامة ..
يشعرون وكأنهم لم يرتكبوا آثما..
لم يقتلوا جزء مني بدما بارد..
وأنا معها أخاف علي مشاعرهم..
 ولكن إبتسامتي حينما تطلقها أوجاعي..
تكون بلا روح..
كاذبة..
تكون كالخناجر..
تقتلكم ولا تقتلني..

لأنكم لا تتوقعونها
لا تتخيلونها..

فكل إنسان أوجع إنسان يعلم هذا جيداً..
فهناك من اعترف وهناك من أنكر..
ولكن في النهاية الكل يعلم الحقيقة..

وأنا سوف ابتسم وأنا سعيدة..
وابتسم وأنا أبكي..
فالابتسامة تزداد سحراً مع البكاء..

فهي طفولتي..
وهي نقائي..

و لها بريق..
بريق الفرحة..
و لن أهدي بريقها إلا لمن يحب أن يقتنيها!





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

نرحب بكلماتكم العطره التى تفوح منها أجمل العبير:)

no copy

no