عطر الأحباب

لكل كاتب عطره الخاص، نستنشقه من خلال كتاباته، فتعبر كلماته إلى قلوبنا، فندمن هذا العطر، أنه عطر الأحباب!

30 نوفمبر، 2013

حولية 119- أنا في سطور




أعشق الأقلام الرصاص والملونة والكتابة هي وطني الذي أعرف فيه هويتي..
 ولكني مازالت لا أتقن قراءة الواقع..
فهل يجب  أن أتعلم قراءته أم هو من انسلخ عن جلده وتبدل حاله؟! 
ولهذا أعشق عالمي لأنه قليلاً من الواقع وكثيراً من الخيال..
لا أعيش الوهم ولكن أعيش عالمي..
 لأني أتقن قراءته وأفهمه وأعرفه حق المعرفة..
وهذا أهم شئ  في الحياة ..
أن تعرف و تتقن قراءة وفهم كل شئ فيها..
أحيانا يكون صعباً ولكنه ليس مستحيلاً!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

نرحب بكلماتكم العطره التى تفوح منها أجمل العبير:)

no copy

no