عطر الأحباب

لكل كاتب عطره الخاص، نستنشقه من خلال كتاباته، فتعبر كلماته إلى قلوبنا، فندمن هذا العطر، أنه عطر الأحباب!

2 ديسمبر، 2013

حولية 120- رسالة صغيرة- بعطر الورد ( إلي دينا في عيد ميلاد قلبها)





رسالة صغيرة- بعطر الورد
إلي / دينا (في عيد ميلاد قلبها) 

قد لا تحبين الورد ولكني أجزم أنه يحبك كثيراً, فحينما يكون الإنسان رقيقاً ناعماً نقياً تحتضنه مخلوقات من الكون من نفس نوعه, وأنتي تشبهين الورد  بل أشعر أنكِ تمتلكين قلب علي شكل وردة لا تذبل لأنك تسقيها دائماً بحبك وابتسامتك وطفولتك, فأنتي بالنسبة لي مثل الورد  جميلة ورقيقة وتشعري قلبي و روحي بالبهجة ..
وتفوحين عطراُ مثل الورد أستنشقه حتى وأن لم نلتقي..ولم نتحدث..لأنكِ دائما بجواري وهذا يكفيني!

فكوني دائما مثل الوردة نضرة تزينها قطرات الندي..ولا تسمحي لأحد أن يجعل تلك الوردة تذبل!

أتمني أن تسعدك كلماتي فأنا لا امتلك سواها هي زادي وذودي, والله يفرح قلبك وتبكي دموع الفرحة التي تهتز لها روحك ويرتجف منها قلبك..لأنكِ تستحقين الفرحة يا عاشقة الورد!

وأهديكِ هذه الأغنية (يا عاشقة الورد - زكي ناصيف)

يا عاشقة الورد ان كنت على وعدي
فحبيبك منتظر يا عاشقة الورد

حيران أيا ينتظر؟ والقلب به ضجر
ما التلة ما القمر ما النشوه ما السهر
ان عدتي الى القلق هائمة في الافق
سابحة في الشفق فهيامك لن يجدي


نجم في الافق بدى فرحا يشدو رغدا
اليوم وليس غدا فليصدق من وعد
ياملهمة النجوى لا تنفعك الشكوى
فحبيبك لا يهوى الا ورد الخــــــد

يا عاشقة الورد ان كنت على وعدي
فحبيبك منتظر يا عاشقة الورد



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

نرحب بكلماتكم العطره التى تفوح منها أجمل العبير:)

no copy

no