عطر الأحباب

لكل كاتب عطره الخاص، نستنشقه من خلال كتاباته، فتعبر كلماته إلى قلوبنا، فندمن هذا العطر، أنه عطر الأحباب!

9 فبراير، 2014

العزلة والبعد!





هناك فرق بين العزلة والبعد..


فالعزلة هو أن تكون روحك منهكة وتتوق إلي الراحة بعيداً عن العالم بأسره ولكن قليلاً من الوقت وتعود لحياتك مرة أخري وأصدقائك!
أما البعد هو أن روحك وجسدك يبعدان عن معظم الدنيا وليس بأكملها –هناك استثناء- وتعتقد أنك حينما تندم وتعود سوف تجد كل شئ تركته وبعدت عنه في انتظارك..كل شئ بما فيهم الأشخاص, ولكن الحقيقة غير ذلك..
ولكي أقرب الصورة إليك وتكون أوضح سوف أضرب لك مثال صغير, حينما تسافر لفترة كبيرة وتغطي الأثاث بقطع من القماش وتغلق النوافذ والأبواب جيداً; هل بعد كل ذلك حينما تعود تجد كل شئ كما تركته؟!
الإجابة
لا..
ستجد أن خشب الأثاث قد تشقق قليلاً والأطباق البلاستيك قد تغيرت معالمها من حرارة الشمس التي تحبسها الجدران بين طياتها, وستجد الغبار قد كسا المكان بأكمله وخصوصا إذا لم تهتم أن توكل إنسان أن يراعيها في غيابك, حتى وإن وجد هذا الشخص فلن يكن مثلك أبدا لأن لا يراعي الشئ إلا صاحبه.
وهكذا البعد حينما تبعد وتبعد تتغير أشياء بداخل الناس الذي يعرفونك, لأن بعدك عنهم يهدم كل شئ في لحظات ويبني سداً لا تهشمه أثقل وأقوي المعدات.
الأصدقاء قد ينعزلون ولكن لا يبعدون..
البعد بين الغرباء..
وليس بين الأصدقاء..
الصداقة حب ومودة واحتواء ودفئ ورحمة ومعاني كثيرة تعجز كلماتي أن تصفها, لا يوجد بعد بين الأصدقاء ..
لأن ببساطة لن يستطيع الصديق أن يبعد عنك ..
إذا كنت فعلاً بالنسبة له صديق..
ويربطكم رباط الحب..فكلما حاول أحداُ منكم أن ينعزل فهذا الرباط يخنقه لكي تظلون في كنف الصداقة..
ولكن البعد كالسكينة التي تقتل الصداقة!!
إذا أنهكت الحياة يا صديقي ..
فلتنعزل ولا تبعد..
فحينما تنعزل سأقدر..
وإذا بعدت سأرحل بروحي وليس بجسدي!
لأن العزلة راحة من الحياة ويدك ممسكة بكل من تحبهم..
أما البعد فهي راحة من الأشخاص تاركاً يدك تعبث بها الرياح ..
و الصداقة لم تكن يوماً عبئ بل راحة..
وكما قال أرسطو ((الصديق الحقيقي روح واحدة في جسدين.))


هناك 4 تعليقات:

  1. العزلة قد تكون مفيدة احيانا عندما نحاول ان نتخذ قرار او نعيد تقييم الامور - فهي ليست دائما مضرة بنا - والعزلة ايضا قد تكون وسيلة للتأمل والراحة - والصديق رقعة من ثوبك فأختر ما ترقع به ثوبك - ونادر جدا ان نجد الصديق الذي لا نستطيع ان نستغني عنه
    اعجبني اسلوبك
    تقبلي مروري
    وانا ايضا سعيد بمروري هنا
    تحياتي
    سندباد

    ردحذف
    الردود
    1. رائع سندباد..أعجبني رأيك وكلامك كثيرا..لك مني كل التحية والتقدير:)

      حذف
  2. ألسلام عليكم
    فى الحقيقه لم اكن اعرف من قبل الفرق بين العزله والوحده بهذا التفصيل الرائع
    اعجبنى جدا البوست
    الى الامام دوما
    تحياتى

    ردحذف
  3. ربما البعد هو توقف عن التفاعل والمشاركة، مع وجود بعض مراقبة ومشاهدة. وهو ما قد يحمل تجاهل ولا مبالاة.
    أما العزلة فهي ترك كل شئ، مما يكون سببا للتبرئة من ذنب التجاهل.
    فالبعد قد يكون عن جزء من كل، أما العزلة فهي عن كل من كل!
    ..
    هذا ما رأيته في كلماتك، وربما أنا أسأت الفهم وأخطأت التقدير. وربما كما قلتي أن الرجوع بعد البعد لن يستطيع هدم السد الذي أوجده البعد، ولكن إذا كان الشعور المُغَلـِّف لفعل الرجوع صادق فيمكنه التكفير عن الشعور المتذبذب لفعل البعد. وحينها قد لا يضر إعطاء فرصة ثانية!
    ..
    كل التحية

    ردحذف

نرحب بكلماتكم العطره التى تفوح منها أجمل العبير:)

no copy

no