عطر الأحباب

لكل كاتب عطره الخاص، نستنشقه من خلال كتاباته، فتعبر كلماته إلى قلوبنا، فندمن هذا العطر، أنه عطر الأحباب!

6 أبريل، 2014

عطر الأحباب





هل تمتلك عطورًا تحبها في حياتك؟!
..تعيش معك وتعيش معها
لا يستقيم يومك إلا معها
..وتبحث عنها دومًا في كل مكانٍ
..هل  تمتلك عطرك الخاص بك؟!

لا أعلم هل أنت كذلك أم لا..ولكن أنا بالفعل ينطبق علي جميع ما سبق ذكره, فالعطور في حياتي ليست عطورًا شرقية أو غربية كما يكتبون أعلى يافطات محلات العطور, بل أقصد تلك العطور التي  تهبني فرحة مزينة  بـ (فيونكة حمراء) فهي مقياس الفرحة والبراءة لا تليق علي أي إنسان ولكنها إذا وجدت من يليق بها وتليق به تضفي عليه فرحة لا يسعها قلبه.
ولهذا أعشق فرحة العطور!

.. فأنا أحب عطر (ورق الكتاب الجديد) الذي يفوح من ورقه المائل للاصفرار!

وعطر (المكتبة) التي تفوح منها عبق الكتب وأكاد أشعر بأن لكل كاتبًا عطره الخاص الذي يفوح من كتابه!
وعطر (وقت العصاري)  حيث أن الشمس تخفف من حدة  أشعتها فتسمح للنسمات الرقيقة أن تداعب وجنتي,  فتلتهب فرحتي وتُلح علي نفسي بأن احتسي كوبًا من القهوة السريعة ويجب أن تكون قهوتي داكنة واللبن خاضعًا لها وليس العكس.

كما أحب عطر (البخور) الذي ينتشر في جميع أرجاء بيتي فيغلف روحي بمسك السلام!
وأحب عطر (تحميص اللب والسوداني)  المتصاعد من مدخنة أسطوانية رفيعة موضوعة بداخل عربة صغيرة نصفها زجاجي ونصفها خشبي تركن بجوار أحد الأرصفة في وسط البلد, والرجل الأسمر ذو الجلباب الرمادي- بائع اللب والسوداني- لا يتوقف عن التهوية على الفحم الذي يضعه أسفل العربة لكي يظل اللب والسوداني ساخنًا وطازجًا.

وأحب عطر (القهوة المحمصة) في أي مكان, مقهى إن كان أو محل لبيع القهوة والمهم في هذا المكان أنه يتقن التحميص وصنع القهوة فليس  كل من أمسك كمنجى عازفًا, وصانع القهوة يجب أن يتقن ضبط إيقاع قهوته لكي يقدم أحلى مقطوعة قهوة!

وأحب عطر (قلي الطعمية) الذي يفوح من طنجرة المعدنية متفحم نصفها إذا لم تكن أكملها, وأحب عطر (الفول المتصاعد) من القدرة التي لا تنطفئ ناره ولكن هذا ليس في أي يومٍ بل يوم الجمعة, فكم تضفي هذه الطقوس جمالًا علي هذا اليوم الذي يمتلك روحانيات تجعله من أجمل وأبهج الأيام!

أحب أيضًا عطر يوم (شم النسيم) ففي هذا اليوم أشعر وكأن الشمس له بهجة مختلفة عن سائر الأيام فتضفي بحرارتها التي تلهب حشائش الأرض عطرًا في منتهى الجمال.. فيمد الأطفال بطاقة من اللعب والمرح وكأنهم ركبوا في ظهورهم بطارية (انرجايزر)  كم أحب عطر هذا اليوم بما فيه من رنجة وفسيخ وملوحة .

أحب (عطر الكلمات) التي يتفوه بها العظماء التي تجعلني التزم الصمت لأني لا أريد أن أتفوه بكلمة تضيع ثانية واحدة من أن استنشق عطرهم!

أحب (عطور الناس) الذين يزورني في بيتي, وعندما يرحلون يترك كلًا منهم عطره الخاص في حيزه الذي شغله في بيتي, فأحفظ روح عطورهم بروحي لدرجة أنه حينما يحضر لي زوجي حقيبة بها أشياء أعرف من أين أتى بها! من عطرهم التي علقت بالحقيبة.. فأنا لا أنسى عطور من أحبهم!

أحب عطري ليست جورداني بل  عطرًا خاصًا بي وهو (عطر الكتابة) الذي يهبني نورًا قد استطيع به أن أرشد غيري يومًا ما, فأنا لا أكتب لكي أتعيق علي خلق الله أني مثقفة وهم من الرعاع ولا أكتب من أجل الشهرة بل من أجل أن أكون نورًا في حياة الآخرين أجعلهم يهتدون إلي طريقهم!

كل عطر في حياتي  يحتضنني وأنا احتضنه فهو جزء مني وأنا جزء منه,  وكل  عطر أحبه هو (عطر الأحباب) لأنه يشتاق لي وأنا اشتاق له وبمجرد أن نلتقي احتضنه بروحي واستنشقه من أعماق قلبي لكي أملأ وأشبع نفسي منه وأتمنى أن يظل عالقًا في ملابسي وروحي وقلبي وجميع جوارحي ولا يذهب عطره عني ولامني  أي شيء سواء ماء أو مساحيق أو هم!

بل يظل عالقًا فيه .. رغم أنف كل ما يعكر صفوي!



.

هناك 7 تعليقات:

  1. مدونة جمييييييييييييييييييييييييله ورائعة

    ردحذف
  2. كلماات رائعه
    وعطور جميله وانا استمتع باكثرها وخصوصا عطر الندى بين الفجر والشروق فهو ذو احساس خاص لدى
    مدونتك جميلة جدا
    تمنياتى بالتقدم الدائم

    ردحذف
    الردود
    1. ما أجمل عطر الندى بين الفجر والشروق!!!! تحياتي جمال ونورت المدونة بزيارتك:)

      حذف
  3. الله ي لي لي <3 .. أنا كمان كل حاجة عندي بستنشق عطرها .. والبوست ده خلاني استنشق عطر ذكريات بحبها ^_^

    ردحذف
  4. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    العطور شريك ملازم لنا فى كل الاوقات
    واحيانا بيرتبط معانا المواقف بعطر معين نتذكر به الموقف والاشخاص
    تحياتى لك ..

    ردحذف
  5. أحيانا ليس أبلغ من الصمت , ولا أجمل من العطر أنيس للروح ورسول للجمال ومتحدثا بالسحر أنه يضاهي حور العين خلباً للأباب إن عبر !

    ردحذف

نرحب بكلماتكم العطره التى تفوح منها أجمل العبير:)

no copy

no