عطر الأحباب

لكل كاتب عطره الخاص، نستنشقه من خلال كتاباته، فتعبر كلماته إلى قلوبنا، فندمن هذا العطر، أنه عطر الأحباب!

16 مايو، 2014

سندريلا







دبابيس الزينة  التي تجعلك طفلة جميلة!
..نظارتك السوداء التي تشاهدين به عالمك الكبير بحبك له!
..حقائبك الممتلئه بكل شيء يشعرك بالأنس والدفء!
وحلوياتك التي تخبأيه  في أعماقك!
وقبعاتك التي تحمي قلبك من المزيد من الأوجاع!
وأساورك التي تزين  معصمك وتحمل  معها أمنياتك المعلقة في أرجاء قلبك..
لا تتخلين عنهم مهما شعرتي بأن الألم يدغدغك ويزلزل كيانك!
بل احتفظي بدبابيس شعرك ونظارتك وحقائبك وحلوياتك وقبعاتك في علبة مرصعة بأجمل الفصوص وبها بريق لا ينطفىء!
وكلما شعرتِ بالحزن فقط افتحي علبتك وألمسيهم..
ألمسيهم بقلبك وبعينيكِ وبيدكِ..
ابتسمي..أبكي..ابتسمي مرة أخرى..
..ألمسي فيهم فرحتك..طفولتك..ذكرياتك الجميلة..ودموع الحنين...وحكايات قلبك التي لا تتوقف عن الحكي..
استمعي إلي صوت الأغنية المصاحبة لإلتهاب مشاعرك..
دندني مع الأغنية..وتذكريهم!
تذكري مشهد في دراما جعلك تفرحي..تحزني..تصرخين..
تنفسي بعمقك من شدة التأثر..
لا تتوقفي ..لا تخجلين..
سوف تشعرين بأنكِ أجمل أميرة في مملكتك..
ترتدي فستان وحذاء سندريلا
أرقصي رقصتك التي طالما حلمتي بها..
لفي العالم بلف بسيطة في غرفتك الساحرة..
ألمسي الهواء بيديكِ
أشعري بلمسته الدافئه!
سوف تزداد الموسيقى من حولك وتتوالى المشاهد التي حلمتي أن تكوني بداخلها..
تشعرين بخفة ..لا تتوقفي عن الرقص!
فقد تحرري ..ألقي بكل شىء بعيدًا..
كل شىء كالطوب يثقل روحك!
الآن تشعرين بخفة..
والنجوم تتساقط عليكِ من السماء..
الآن أنتي بالفعل سندريلا...
لا تتخلين عنها..
ولا تتنزلين عن طفولتك التي هي سر أنك أميرة!
كوني  دائمًا سندريلا!




هناك تعليق واحد:

  1. والله والله المدونة روعة روعة روعة
    بجد ربنا يبارك فيكي وف جهدك

    حبيت بس أسجل إعجابي بالمدونة وكمان أنال شرف التواجد هنا :)

    تحيتي لكم :)

    محمد ؛

    ردحذف

نرحب بكلماتكم العطره التى تفوح منها أجمل العبير:)

no copy

no