عطر الأحباب

لكل كاتب عطره الخاص، نستنشقه من خلال كتاباته، فتعبر كلماته إلى قلوبنا، فندمن هذا العطر، أنه عطر الأحباب!

28 مايو، 2014

فستان بلون الشمس





أحيانًا أشعر بأن أنفثأ  الألم قليلًا
ولكن لم أشعر أنه ينسري  من قبو قلبي وغرف روحي!
ومهما عبرت عنه يغادرني للحظات
ثم يعاود أدراجه !
وكأني أنا نصف قلب وهو نصفه الآخر!
متي أذن يلتحم  كل نصف ليصبح قلبًا واحدًا؟!
متي تذوب الآلآلم ذوبانًا مثلما تذوب قطعة الحلوى في فمي؟!
متي تأتيني (العصا السحرية) لتسحر كل شيء من حولي؟!
فأصبح فاغرة الفاه من هول المفاجأة!
وأن كل شيء من حولي تحقق كما حلمت به تمامًا بل رسم مثلما رسمته!
وأن أحلامي  ليست مجرد نجوم علي حائط غرفتي الباهت!
فألمس وجه كل شيء من حولي
فيبتسمون  ويحتضنوني ويسمعون نبضاتي المتسارعة!

فأصرخ
وتحتضن كفوفي وجهي
وألتف بجسدي لكي أشعر أكثر بالحقيقة
أنا لم أشعر غير بالمعاناة ..بالألم!
أرغب أن العالم يحتضني بقوة الآن..
ترتعش ملامحي التي تستعد أن تشرق من جديد!


وأرتدي فستان بلون الشمس
والموسيقى تملأ الكون من حولي
 رغم أن الحفلة الموسيقية لم تبدأ بعد
وأحرر ضحكات كانت سجينة قلبي!
وتتمايل يدي في الهواء بحركات مفعمة بالفرحة!
وأغني  معهم بلغتهم لا بلغتي
فلقد سئمت التشابه!
وتشعل الموسيقى الجنون في فستاني
وتجعله  يهتز ويتطاير في حركات جنونية
ويشع بأجمل أشعة تدفء قلبي
وقلوب كل شىء من حولي!
ويدور بي وأنا أدور به
وأمسك طرفه لا لكي لا أسقط
بل لكي ازداد جمالًا ودلالاً!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

نرحب بكلماتكم العطره التى تفوح منها أجمل العبير:)

no copy

no