عطر الأحباب

لكل كاتب عطره الخاص، نستنشقه من خلال كتاباته، فتعبر كلماته إلى قلوبنا، فندمن هذا العطر، أنه عطر الأحباب!

31 ديسمبر، 2014

هذه السنة





مكتبي 




هذه  السنة مرت كالقطار
نظرت من نافذتها
صفعني هواءها
لكي أفوق من سباتي
ومع كل صفعة
كبر عقلي واحتار قلبي
وأخذت خطوة في حياتي
على الرغم من إنها صغيرة
إلا إنها كبيرة بدفئها
ووصلت إلى أخر المحطة ونزلت
ووجدت الفرحة القطنية امتصت عرقي المتناثر فوق جبيني!
ورأيت أشجار الكريسماس تنتشر في الميادين كالقناديل
تمنيت أن أرى السنة القادمة أشجار أحلامي مضيئة بما حققته!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

نرحب بكلماتكم العطره التى تفوح منها أجمل العبير:)

no copy

no