عطر الأحباب

لكل كاتب عطره الخاص، نستنشقه من خلال كتاباته، فتعبر كلماته إلى قلوبنا، فندمن هذا العطر، أنه عطر الأحباب!

18 يناير، 2015

الشتاء






المسوا يدي الباردة
المحوا لمعان الدموع في عيناي
فهي تحاول الاختباء في حضن جفناي
تتطلعوا إلى ابتسامتي
اسمعوا قلبي الذي يسكته الحزن
وتبعثره الفرحة
لتعرفوا إني إنسانة
ولم أتحول إلى شبح
أو إلى دخانًا يتطاير في هواء الشتاء البارد!



 

هناك تعليقان (2):

  1. أو إلى دخانًا يتطاير في هواء الشتاء البارد!
    :)

    ردحذف

نرحب بكلماتكم العطره التى تفوح منها أجمل العبير:)

no copy

no